الاستدامة والأداء الرياضي – ميزتان غير متناقضتيْن لدى بورشه

"باناميرا 4 إي-هايبريد"

كلمة "هايبريد" Hybrid (تعني "دفعاً مختلطاً") لدى بورشه مرادفة ليس للتنقّل المُستدام فحسب، بل أيضاً للأداء الرياضي. ويتجسّد هذا الواقع بأبهى معانيه في الفوزيْن اللذين حققتهما "919 هايبريد" 919 Hybrid بسباق ’لومان 24 ساعة‘ Le Mans 24 Hours عاميْ 2015 و2016. هذه الفلسفة تُعرِّف أيضاً عن طراز "باناميرا 4 إي-هايبريد" Panamera 4 E-Hybrid المُزوّد بمحرك بنزين ومحرك كهربائي. فهو يُولّد 462 حصاناً (340 كيلوواط) بالإجمال، ويبلغ استهلاكه للوقود وفقاً لـ "دورة القيادة الأوروبية الجديدة" NEDC المخصّصة لسيارات الدفع المختلط مع قابس 2.5 ليتر/100 كلم. أما بالنسبة إلى انبعاثاته من ثاني أكسيد الكربون، فتبلغ 56 غرام/كلم.

نطاق سير يبلغ 50 كلم على الطاقة الكهربائية فحسب

تنطلق نسخة "باناميرا" الجديدة المُزودة بنظام دفع مختلط مع قابس على الطاقة الكهربائية فحسب دوماً، وتواصل تقدّمها كسيارة منعدمة الانبعاثات لغاية 50 كلم مع إمكانية بلوغ سرعة قصوى بحدود 140 كلم/س. على الرغم من ذلك، تبرز أيضاً هذه النسخة من "باناميرا" ذات الدفع الرباعي كسيارة رياضية ضمن فئة سيارات الصالون الفاخرة. فهي تولّد عزم دوران إجمالي بحدود 700 نيوتن-متر من حالة التوقف من دون تلكؤ، وتتسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 4.6 ثوانٍ فحسب وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 278 كلم/س. كما زُوِّدت "باناميرا 4 إي-هايبريد" بتعليق هوائي قياسي ثُلاثي الحجرات يوفّر تناغماً مثالياً بين الراحة والديناميّة في الأوقات كافة.

إستراتيجية دفع مختلط جديدة مُستمدة من بورشه "918 سبايدر"

لا شكّ في أنّ الأداء الرياضي المُذهل لطراز "باناميرا 4 إي-هايبريد" ليس محطّ صدفة. فالسيارة الجديدة تتضمّن إستراتيجية دفع مختلط غير معهودة على الإطلاق في تلك الفئة من السيارات، خاصة وأنّها مُستمدّة من "918 سبايدر" 918 Spyder. ويسطع نجم هذه السيارة الرياضية الخارقة، التي تنبض بقوة 887 حصاناً (652 كيلوواط)، بكونها أسرع سيارة مخصّصة للإنتاج التجاري تجتاز حلبة "نوردشلايفه" في ’نوربورغرينغ‘. ويعود بعض الفضل في وقت اللفة القياسي الذي سجّلته (6:57 دقيقة) إلى القوة الإضافية لمحركيْها الكهربائيين.

كما هي الحال في "918 سبايدر"، تتوفر قوة محرك "باناميرا" الكهربائي – 136 حصاناً (100 كيلوواط) و400 نيوتن-متر – حالما يضغط السائق على دواسة الوقود. وبينما توجّب على السائق في الطراز السابق الضغط على 80 بالمئة من دواسة الوقود كحدّ أدنى لإطلاق العنان لقوة المحرك الكهربائي الإضافية، يعمل الآن المحركيْن الكهربائي والاحتراق الداخلي بتناسق مثالي منذ البداية.

ومثلما هو الأمر في "918 سبايدر" أيضاً، يبقى المحرك الكهربائي على أهبة الاستعداد لتوفير قوة إضافية في الأوقات كافة. وتولّد تلك الخاصّية، بالتناغم مع خصائص أداء محرك V6 الجديد سعة 2.9 ليترات مع شاحنيْ توربو (330 حصان/243 كيلوواط/450 نيوتن-متر)، تعزيزاً لافتاً ارتكازاً على المحرك الكهربائي وشاحنيْ التوربو.

يجدر الذكر أنّ الطاقة الكهربائية في "باناميرا 4 إي-هايبريد" تُستخدم أيضاً لزيادة سرعة السيارة القصوى. وتنظر بورشه إلى ذلك النوع الجديد من "الأداء الكهربائي" E-Performance – المزيد من القوة ومتعة قيادة مع استهلاك أقل للوقود – كرُزمة الأداء الرياضي للمُستقبل.

وِحدة دفع مختلط جديدة وعلبة تروس PDK بثماني سرعات ذات تعشيق سريع

يُمثّل المحرك الكهربائي، بالتناغم مع جهاز فضّ اقتران محرك البنزين V6، الجيل الجديد من وِحدة بورشه للدفع المختلط. وخلافاً للنظام الكهروهيدروليكي في الجيل السابق، يتمّ تشغيل جهاز فضّ الاقتران في "باناميرا" الجديدة بأسلوب كهروميكانيكي بواسطة "مُشغّل قابض كهربائي" ECA، ما يؤدي إلى أوقات استجابة أقصر.

وكما هي الحال مع الطرازات الأخرى للجيل الثاني من "باناميرا"، اعتُمدت علبة تروس Porsche Doppelkupplung (PDK) جديدة من ثماني سرعات، تمتاز بسرعة تعشيقها الهائلة وفعاليتها الكبيرة، لنقل القوة إلى العجلات الأربع. وهي تستبدل علبة التروس الأوتوماتيكية السابقة من ثماني سرعات.

يتمّ تزويد المحرك الكهربائي في "باناميرا 4 إي-هايبريد" بالقوة من بطارية ’ليثيوم-أيون‘ Lithium-ion مُبرَّدة بسائل. وعلى الرغم من ارتفاع سعة تخزين الطاقة في البطارية – مُندمجة تحت أرضية صندوق الأمتعة – من 9.4 إلى 14.1 كيلوواط-ساعة، بقي وزنها على حاله. وتحتاج هذه البطارية مرتفعة الفولطية إلى 5.8 ساعات فحسب لشحنها بالكامل من مَقبس كهربائي بقوة 230 فولطاً وشِدّة 10 أمبيرات. وفي حال اعتمد السائق الشاحن الاختياري على متن السيارة بقوة 7.2 كيلوواط – مع مَقبس كهربائي بقوة 230 فولطاً وشِدّة 32 أمبيراً – عوضاً عن الشاحن القياسي بقوة 3.6 كيلوواط، يمكنه شحن البطارية بالكامل في غضون 3.6 ساعات فحسب. كما يستطيع السائق بدء عملية الشحن بواسطة مُوقِّت عبر "نظام بورشه لإدارة الاتصالات" PCM أو "تطبيق بورشه للتواصل مع السيارة" (تطبيق "بورشه كار كونِّكت" Porsche Car Connect) المُخصّص للهواتف الذكية و’ساعة أبِل‘ Apple Watch. بالإضافة إلى ذلك، زُوِّدت "باناميرا 4 إي-هايبريد" Panamera 4 E-Hybrid قياسياً بمكيّف هواء إضافي لتبريد المقصورة أو تسخينها أثناء شحن السيارة.

"مقصورة قيادة بورشه المتطوّرة" مع شاشات عرض خاصة بالدفع المختلط

يبرز الجيل الثاني من "باناميرا" بمفهوم جديد للتحكم وشاشات العرض، من خلال "مقصورة قيادة بورشه المتطورة" Porsche Advanced Cockpit القياسية التي تتضمّن أسطحاً مُستشعرة للّمس وشاشات قابلة للتعديل فردياً. في هذا السياق، تُشكّل شاشتان قياس سبع بوصات على جانبيْ عدّاد دورات المحرك النظيري في لوحة المؤشرات حجرة القيادة التفاعلية. وخلافاً لنسخات "باناميرا" الأخرى، تحتوي "باناميرا 4 إي-هايبريد" على "مقياس للقوة" Power Meter خاص بالدفع المختلط. وهو يوفّر بيانات تشمل مثلاً الطاقة الكهربائية المُستخدمة حالياً بالإضافة إلى تلك المُستعادة في وظيفة الاسترجاع. ويتشابه مفهوم التشغيل البديهي لشاشات العرض المخصّصة للدفع المختلط مع ذلك المعهود في طراز "918 سبايدر" 918 Spyder الرياضي الخارق.

يتوسّط لوحة القيادة شاشة تعمل باللمس قياس 12.3 بوصات، هي بمثابة وِحدة التحكم والعرض الرئيسية لـ "نظام بورشه لإدارة الاتصالات" PCM. ويستطيع السائق الولوج إلى معلومات عدة عن الدفع المختلط، إمّا بواسطتها أو من خلال لوحة المؤشرات. ثمّة أيضاً مساندان للتعزيز والدفع المختلط يمتازان بعمليّتهما والمعلومات المفيدة التي يوفّرانها. وبينما تعرض شاشة مساند التعزيز الطاقة المتوفّرة للتعزيز، يعرض مساند الدفع المختلط إشارات مرئية عدة لتنظيم قوّة الدفع الكهربائي.

فعالية مُطلقة في إعداد "الدفع المختلط الأوتوماتيكي"

زُوِّدت "باناميرا 4 إي-هايبريد" قياسياً بـ "رُزمة سبورت كرونو" Sport Chrono Package تحتوي على مفتاح تشغيل للإعدادات مندمج في عجلة المقود. ويُستخدم مفتاح تشغيل الإعدادات هذا و"نظام بورشه لإدارة الاتصالات" لاعتماد إعدادات القيادة المختلفة. وهي تشمل إعداديْ ’سبورت‘ Sport و’سبورت بلاس‘ Sport Plus المعهوديْن في طرازات "باناميرا" الأخرى المُزوّدة بـ "رُزمة سبورت كرونو". أما بالنسبة إلى إعدادات القيادة الأخرى الخاصّة بالدفع المختلط، فتشمل ’القوة الكهربائية‘ E-Power و’الدفع المختلط الأوتوماتيكي‘ Hybrid Auto و’الحفاظ على الطاقة الكهربائية‘ E-Hold و’الشحن الكهربائي‘ E-Charge.

تنطلق "باناميرا 4 إي-هايبريد" على الطاقة الكهربائية فحسب – إعداد ’القوة الكهربائية‘ – على الدوام. بالمقابل، يبرز إعداد ’الدفع المختلط الأوتوماتيكي‘ كابتكار جديد بالكامل يتيح لباناميرا تغيير مصدريْ الدفع ودمجهما أوتوماتيكياً لتحقيق فعالية قصوى. أما بالنسبة إلى إعداد ’الحفاظ على الطاقة الكهربائية‘، فيخوّل السائقين الحفاظ على حالة الشحن الحالية، بغية الانتقال مثلاً إلى إعداد ’القوة الكهربائية‘ من دون انبعاثات في المنطقة البيئية التي يختارونها. وفي إعداد ’الشحن الكهربائي‘، يتمّ شحن البطارية بواسطة محرك الاحتراق الداخلي V6. حينئذٍ، يولّد محرك البنزين قوة أعلى من اللزوم أثناء القيادة.

أخيراً وليس آخراً، يوفّر إعدادا ’سبورت‘ و’سبورت بلاس‘ أفضل أداء أثناء القيادة، خاصّة وأنّ محرك الست أسطوانات مع شاحنيْ توربو يكون شغّالاً على الدوام. ويحرص إعداد ’سبورت‘ على عدم تدني شحن البطارية عن مستوى محدّد لضمان وجود تعزيز كهربائي كافٍ عند الحاجة. أما في إعداد "سبورت بلاس"، فتطلق "باناميرا 4 إي-هايبريد" العنان لأقصى أداء لها، ما يوصلها إلى سرعتها القصوى البالغة 278 كلم/س. ويعيد هذا الإعداد أيضاً شحن البطارية في أسرع وقت ممكن بمساعدة محرك البنزين المُزوّد بشاحنيْ توربو.

next item
طرازات بورشه "باناميرا إكسكيوتيف" الجديدة
previous item
لمحة عامة: "باناميرا 4 إي-هايبريد" و"باناميرا إكسكيوتيف" بقاعدة عجلات أطول