طرازات بورشه "911 جي تي إس" الجديدة – ديناميّة وراحة وفعالية

نفحة رياضية جديدة في عائلة بورشه 911

عزّزت بورشه عائلة 911 بطرازات "جي تي إس" GTS جديدة، سيتمّ تقديم خمس نسخات منها في ألمانيا بدءاً من شهر مارس 2017. وهي تشمل "911 كاريرا جي تي إس" 911 Carrera GTS بدفع خلفي و"911 كاريرا 4 جي تي إس" Carrera 4 GTS 911 بدفع رباعي – تتوفر كلّ منهما بنسختيْ كوبيه وكابريوليه – بالإضافة إلى "911 تارغا 4 جي تي إس" 911 Targa 4 GTS بدفع رباعي. ويساهم شاحنا التوربو الجديدان في محرك الست أسطوانات مسطّحة سعة ثلاثة ليترات برفع قوته إلى 450 حصاناً (331 كيلوواط)، أي أكثر بمقدار 30 حصاناً (22 كيلوواط) من طرازات "911 كاريرا إس" Carrera S 911 وبمقدار 20 حصاناً (15 كيلوواط) من طراز "جي تي إس" السابق المُزوّد بمحرك سحب عادي. وتُنقل قوة المحرك في نسخات "جي تي إس" كافة بواسطة علبة تروس يدوية قياسية من سبع تروس أو PDK اختيارية بقابضيْن.

قوة أكبر لأداء أفضل

توفّر طرازات "جي تي إس" الجديدة تسارعاً ومرونة أحسن من السابق بفضل عزم دورانها البالغ 550 نيوتن-متر بين 2,150 و5,000 د/د. كما تتضمّن "نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق" PASM كتجهيز قياسي، بينما حُصِر الهيكل الرياضي مع "نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق" – يُخفّض ارتفاع جسم السيارة بعشرة ملم – بنسخات الكوبيه فحسب. وتستطيع "911 كاريرا 4 جي تي إس كوبيه"، المزودة بعلبة تروس Porsche Doppelkupplung (PDK) و"رُزمة سبورت كرونو" Sport Chrono Package القياسية، التسارع من صفر إلى 100 كلم/س في أقلّ زمن مقارنة بشقيقاتها، وهو 3.6 ثوانٍ.

أما بالنسبة إلى السرعة القصوى، فتتخطى 300 كلم/س في نسخات "جي تي إس" كافة. وهي تبلغ 312 كلم/س كحدّ أقصى في نسخة الكوبيه المزودة بعلبة تروس يدوية ودفع خلفي. وعلى الرغم من أداء "جي تي إس" الأفضل، حافظت هذه النسخة من 911 على فعاليتها. فعلى سبيل المثال، ينحصر استهلاك الوقود في "911 كاريرا جي تي إس" مع PDK بمقدار 8.3 ليتر/100 كلم فحسب وفقاً لـ "دورة القيادة الأوروبية الجديدة"، ما يُعادل انبعاثات لثاني أكسيد الكربون بحدود 188 غرام/كلم.

تصميم "جي تي إس" المعهود: عناصر عديدة باللون الأسود في الداخل والخارج

لا ينحصر اختلاف طرازات "جي تي إس" الجديدة عن أفراد عائلة 911 الأخرى بالتكنولوجيا فحسب، بل أيضاً بالتصميم. في هذا السياق، ترتكز نسخات "جي تي إس" كافة، بما فيها نسختيْ الدفع الخلفي، على هيكل الدفع الرباعي العريض (1,852 ملم). كما اكتسب المصدّ الأمامي تصميم "سبورت ديزاين" SportDesign جديد يُسلط الضوء على شخصية السيارة الرياضية، وجرى تعزيز الديناميّة الهوائية للمقدمة. هذا وانخفضت قوى الرفع العاملة على المحوريْن الأمامي والخلفي مقارنة بطرازات "كاريرا إس" نظراً لزيادة ارتفاع عاكس الهواء الخلفي عند امتداده واعتماد عاكس هواء أمامي متدنٍ.

بالانتقال إلى القسم الجانبي من الجسم، فهو يبرز بمرآتيْن خارجيتيْن ذويْ تصميم "سبورت ديزاين" وشعاريْ "GTS" على البابيْن، بالإضافة إلى عجلات قياس 20 بوصة ذات أقفال وسطية مطلية بلون أسود حريري لمّاع. كما اكتسبت "جي تي إس" إطلالة فريدة ومتألقة بطغيان اللون الأسود على قضيب ’تارغا‘ Targa المعهود للمرة الأولى.

أخيراً وليس آخراً، تبرز "جي تي إس" في قسمها الخلفي بهوية جليّة واضحة المعالم، بفضل مصباحيْن خلفيين ذويْ لون مدخّن ومدخل هواء شبكي أسود حريري لمّاع وأنبوبيْ عادم وسطيّيْن بلون أسود خاصّيْن بنظام العادم الرياضي القياسي. يجدر الذكر أنّ نسختيْ الدفع الخلفي تختلفان عن نسخات الدفع الرباعي مرئياً من خلال اعتماد مقطع تطعيم عرضي جديد أسود اللون، عوضاً عن الحزام الضوئي، بين المصباحيْن الخلفيين.

"تطبيق بورشه للدقّة على الحلبات" جديد وتجهيزات داخلية عالية الجودة

يمتدّ طابع "جي تي إس" إلى المقصورة ليترك بصماته عليها. فقد دُمجت ساعة توقيت "رُزمة سبورت كرونو" بلوحة القيادة كعنصر رئيسي فيها، وأدخلت تحسينات على "تطبيق بورشه للدقة على الحلبات" Porsche Track Precision تتزامن بشكل خاص مع تقديم طرازات "جي تي إس" في الأسواق. وهو يتضمّن تسجيلاً أوتوماتيكياً لبيانات القيادة مع عرض مُسهب وتحليل مُفصل لها على الهاتف الذكي.

يجلس السائق ومرافقه في مقصورة "جي تي إس" على "مقعديْن رياضيين بلاس" Sports seats Plus ذويْ تعديل كهربائي رباعي الوضعيات يتضمنان شعار "GTS" على مسنديْ الرأس. وهما يوفران راحة أفضل وثباتاً جانبياً إضافياً. كما اكتست أجزاؤهما الوسطية بقماش ’ألكنتارا‘ ذي نمط تطريز جديد. وقد وجد ذلك القماش طريقه أيضاً إلى إطار عجلة المقود والكونسول الوسطي ومسنديْ الذراع، وذلك على سبيل المثال لا الحصر. بالإضافة إلى ذلك، اغتنت مقصورة القيادة بمقاطع تطعيم من الألمنيوم المصقول المؤكسد أسود اللون على لوحة المؤشرات.

previous item
911 جي تي3