ما فائدته ؟التقديم العالمي الأول لطرازيْن جديديْن مخصَّصيْن للمسافات الطويلة: بورشه "باناميرا إكسكيوتيف" و"911 آر إس آر"

بورشه في معرض لوس أنجليس للسيارات 2016

يحفل معرض لوس أنجليس للسيارات (18 – 27 نوفمبر) بالتقديم العالمي الأول لسيارتيْن رياضيّتيْن جديدتيْن من بورشه مخصّصتيْن للمسافات الطويلة، تتمتّع كلّ منهما بشخصية مختلفة جداً عن الأخرى. وهما عبارة عن نسخات "إكسكيوتيف" Executive من "باناميرا" Panamera، إلى جانب "911 آر إس آر" 911 RSR التي أعيد تطويرها بالكامل. وبينما تبرز الـ "غران توريزمو" Gran Turismo الجديدة ذات قاعدة العجلات الأطول كسيارة رباعية المقاعد ملائمة للرحلات الطويلة مع مستويات أفضل من الراحة في المقعديْن الخلفيين، خُصِّصت "911 آر إس آر" لسباقات التحمّل طويلة المسافة على الحلبات. وتزخر سيارة السباق العتيدة هذه، التي جرى تعزيز ديناميّتها الهوائية، بأكبر تطوّر يشهده طراز القمة ضمن أسطول سيارات سباق بورشه "جي تي" GT في عالم رياضة السيارات.

نسخة طويلة ذات راحة رياضية: التقديم العالمي الأول لطراز "باناميرا إكسكيوتيف"

تبرز طرازات "باناميرا إكسكيوتيف" Panamera Executive الجديدة كنسخات فاخرة جداً من سيارة بورشه "غران توريزمو" مع قاعدة عجلات أطول. وهي تجمع بين الأداء الديناميكي والراحة المذهلة، لترضي بذلك احتياجات العملاء الراغبين بحيّز إضافي في المقصورة الخلفية. وتتوفر تلك السيارة بأربع نسخات مختلفة، هي "باناميرا توربو إكسكيوتيف" Panamera Turbo Executive (550 حصان/404 كيلوواط) و"باناميرا 4إس إكسكيوتيف" Panamera 4S Executive (440 حصان/324 كيلوواط) و"باناميرا 4 إي-هايبريد إكسكيوتيف" Panamera 4 E-Hybrid Executive بنظام دفع مختلط مع قابس (462 حصان/340 كيلوواط) و"باناميرا 4 إكسكيوتيف" Panamera 4 Executive بمحرك V6 توربو جديد سعة 3 ليترات (330 حصان/243 كيلوواط).

تتشارك الطرازات الأربعة بالجسم ذاته الذي جرت إطالته مسافة 150 ملم لصالح ركاب المقعد الخلفي بشكل خاص. ويوفر الحيّز الإضافي مسافة أكبر للأرجل ما ينعكس راحة أفضل. بالإضافة إلى ذلك، تحظى نسخات "إكسكيوتيف" كافة بلائحة أشمل من التجهيزات. في هذا السياق، تشمل المزايا القياسية تجهيزات مثل تعليق هوائي متكيّف ونظام سقف بانورامي ومقاعد مريحة كهربائية مع مسنديْ رأس مريحيْن في الخلف، بالإضافة إلى مقاعد مدفأة في الأمام والخلف وستائر خلفية. وتُضيف "باناميرا 4إس إكسكيوتيف" إلى تلك التجهيزات نظام توجيه للمحور الخلفي مع "مُساعد مقود بلاس" Power Steering Plus وكاميرا للرجوع إلى الخلف وأبواباً بآلية غلق سلسة. أما بالنسبة إلى طراز القمة "باناميرا توربو إكسكيوتيف"، فيحظى بأشمل لائحة من التجهيزات القياسية، تشمل مكيّف هواء رباعي المناطق ومصباحيْن أماميين رئيسيين من "الدايود" LED مع "نظام بورشه للإضاءة الديناميكية" PDLS وإضاءة داخلية محيطية.

على أتمّ الاستعداد لحصد الانتصارات: سيارة سباق "911 آر إس آر" الجديدة للمسافات الطويلة     

خضعت "911 آر إس آر" 911 RSR الجديدة إلى عملية تطوير جذرية، تمّ بموجبها إعادة تصميم كلّ من الهيكل وبُنية الجسم والمحرك وعلبة التروس انطلاقاً من صفحة بيضاء. كما تبرز السيارة بمفهوم ديناميكي هوائي هو الأكثر جذرياً في تاريخ 911، حظيت بموجبه السيارة على جناح خلفي مُعلّق مثل "919 هايبريد" 919 Hybrid. وهو يتضافر في عمله مع ناشر هواء خلفي كبير لتحسين الدفع السفلي وفعالية الديناميّة الهوائية بشكل كبير. لكن الإبداع الأبرز يكمن تحت جسم السيارة المصنوع من ألياف الكربون، ويتمثّل بمحرك الست أسطوانات مسطّحة الذي بات الآن يقع أمام المحور الخلفي. لقد أعادت بورشه مع سيارة السباق الجديدة هذه ابتكار مفهوم سيارة سباق "911 جي تي1" 911 GT1 الناجح التي حققت للشركة فوزها الإجمالي السادس عشر في سباق ’لومان 24 ساعة‘ 24 Hours of Le Mans عام 1998. وبعد كلّ من "911 جي تي3 آر" 911 GT3 R و"911 جي تي3 كاب" 911 GT3 Cup، باتت رأس حربة سيارات سباق بورشه "جي تي" تستخدم أيضاً المحرك عيْنه الحديث جداً المؤلف من ست أسطوانات مسطحة سعة أربعة ليترات بسحب عادي مع حقن مُباشر للوقود ووِحدة صلبة لتشغيل الصمامات. ويولّد هذا المحرك في سيارة "911 آر إس آر" الجديدة حوالى 510 أحصنة.

يجدر الذكر أنّ تقديم "911 آر إس آر" للمرة الأولى أمام الجمهور في لوس أنجليس هو جزء من إطلالة عالمية أولى مزدوجة لها في الولايات المتحدة الأمريكية. إذ ستخوض هذه السيارة العتيدة المخصّصة للسباقات طويلة المسافة منافستها الأولى في سباق "دايتونا 24 ساعة" 24 Hours of Daytona على الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية.

تواصل الولايات المتحدة الأمريكية التألق كإحدى أسواق مبيعات بورشه الرئيسية. فلغاية نهاية شهر أكتوبر 2016، سلّم صانع السيارات الرياضية 178,314 سيارة حول العالم، ما يُمثّل زيادة بنسبة ثلاثة بالمئة عن الفترة ذاتها من العام الماضي. ويعود الفضل في هذا النجاح إلى سمعة سيارات بورشه الممتازة بين العملاء. في هذا السياق، تفوّقت بورشه مجدداً عام 2016 في الترتيب الإجمالي لدراسة "جاي. دي. باور أبيل" J.D. Power APEAL التي يجريها معهد أبحاث السوق الأمريكي "جاي. دي. باور" J.D. Power. بالإضافة إلى ذلك، حلّت طرازات بورشه "911" و"بوكستر" Boxster و"مَكان" Macan في المراكز الأولى ضمان فئاتها.

next item
طرازات "باناميرا إكسكيوتيف" تُبصر النور مع "باناميرا" و"باناميرا 4"