ثلاثة طرازات "باناميرا" جديدة في الصين

بورشه في معرض شانغهاي للسيارات 2017

شانغهاي. عزّزَت بورشه عائلة "باناميرا" عبر تقديم ثلاث نسخات جديدة من تلك السيارة الرياضية رباعية الأبواب، تحتفل بتقديمها الأوّل في معرض الصين للسيارات 2017 (19 لغاية 28 أبريل 2017). ويتمثّل التركيز الأبرز على التقديم الآسيوي لـ "باناميرا سبورت توريزمو" Panamera Sport Turismo. وهي عبارة عن نسخة جسم جديدة ذات رابط مُبدِع وفريد ضمن فئتها بين السيارة الرياضية والصالون الفاخرة من جهة والتصميم الأنيق والعملية الكبيرة من جهة أخرى. أما بالنسبة إلى سيارة بورشه الثانية التي تحطّ رحالها في السوق الآسيوي للمرة الأولى، فهي "باناميرا توربو إس إي-هايبريد إكسكيوتيف" Panamera Turbo S E-Hybrid Executive. وبفضل قوتها الإجمالية البالغة 680 حصاناً (500 كيلوواط)، تتألق نسخة القمّة الجديدة هذه في عائلة "غران توريزمو" Gran Turismo بكونها أقوى سيارة صالون في العالم حالياً مزوّدة بنظام دفع مختلط. ويتراوح نطاق قدراتها ما بين اجتياز مسافات قصيرة على الطاقة الكهربائية فحسب من دون انبعاثات وصولاً إلى تمتّعها بديناميّة قيادة سيارة رياضية متقدّمة الأداء. بالانتقال إلى "باناميرا إكسكيوتيف" Panamera Executive، فقد جرى تطويرها للسوق الصيني حصرياً. وتتيح نسخة القاعدة الجديدة هذه، التي تحفل بتجهيزات شاملة ودفع خلفي، للعملاء الدخول إلى عالم "باناميرا" ذات قاعدة العجلات الطويلة من خلال نسخة ذات ثمن مغرٍ. كما تحتفل طرازات "911 جي تي إس" 911 GTS الجديدة بأول إطلالة لها في آسيا على منصّة عرض بورشه في شانغهاي.

أخيراً وليس آخراً، يُسلط تقديم سيارة سباق "911 جي تي3 كاب" 911 GT3 Cup في آسيا الضوء على الشهرة المتنامية التي تشهدها بطولات بورشه أحادية الطرازات في منطقة آسيا. وبفضل بُنيتها الخفيفة جداً، يبلغ وزن هذه السيارة حوالى 1,200 كلغ فحسب، ما يُسهِّل المهمة المُلقاة على عاتق محركها المُسطّح سعة أربعة ليترات بقوة 485 حصاناً (357 كيلوواط).   

"باناميرا سبورت توريزمو": عائلة جديدة من السيارات الرياضية ذات عملية أفضل

تُمثّل "باناميرا سبورت توريزمو" إعادة تأويل لفلسفة بورشه "غران توريزمو"، تمخّض عنها طراز رباعي الأبواب بغطاء كبير لصندوق الأمتعة يجمع بين مورّثات بورشه التصميمية المعهودة وحيّز أكبر متعدّد الاستخدامات. وتمتاز السيارة الجديدة بخط سقف أكثر استقامة بدءاً من دعامة السقف الثانية وحتى مؤخرة السيارة، وذلك مقارنة بنسخة الصالون الرياضية ذات طابع الكوبيه. لذلك، يوفر تصميم "باناميرا سبورت توريزمو" الأنيق حيّزاً أكبر للركاب والأمتعة (مفهوم مقاعد 1+4). وبفضل غطاء صندوق الأمتعة الكبير ذي التحكم الإلكتروني، تستطيع نسخة "باناميرا" الجديدة استيعاب معدّات رياضية كبيرة بسهولة فضلاً عن أمتعة لعطلة نهاية الأسبوع. على الرغم من ذلك، بقيت شخصية السيارة الرياضية المعهودة في "غران توريزمو" كما هي، بخاصة وأنّ نسختيْ جسم "باناميرا" ترتكزان على القاعدة التقنية عيْنها. تنوي بورشه طرح "باناميرا سبورت توريزمو" في الصين في مطلع شهر نوفمبر 2017. وستتوفّر عائلة هذه السيارة في الصين مبدئياً بأربع نسخات، هي: "باناميرا 4" Panamera 4 و"باناميرا 4إس" Panamera 4S و"باناميرا 4 إي-هايبريد" Panamera 4 E-Hybrid و"باناميرا توربو" Panamera Turbo.

"باناميرا توربو إس إي-هايبريد إكسكيوتيف": ارتكازاً على مفهوم "918 سبايدر"

تضافر محرك V8 قوي ودفع كهربائي ذو عزم دوران مرتفع ليجعل من بورشه "918 سبايدر" 918 Spyder أسرع سيارة رياضية خارقة على حلبة "نوربورغرينغ" في العام 2013. والآن، تعتمد "باناميرا توربو إس إي-هايبريد" هذا المفهوم لتتبوّأ حالياً المرتبة الأولى كأقوى سيارة صالون في العالم مُزوّدة بنظام دفع مختلط. سيتمّ طرح طراز القمّة الجديد في عائلة "باناميرا" في السوق الصيني بدءاً من شهر أكتوبر 2017، وذلك حصرياً بنسخة "إكسكيوتيف" الفاخرة جداً ذات قاعدة العجلات الأطول. وتجتمع في تلك السيارة قوة محرك من ثماني أسطوانات (550 حصاناً/404 كيلوواط) وقوة محرك كهربائي (136 حصاناً/100 كيلوواط) مع معدَّل استهلاك للوقود يبلغ 2.9 ليتر/100 كلم وفقاً لمعيار "دورة القيادة الأوروبية الجديدة" NEDC واستهلاك للكهرباء يبلغ 16.2 كيلوواط-ساعة/100 كلم. وتستطيع السيارة العتيدة التسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 3.5 ثوانٍ، لتتربّع بذلك على عرش السيارات الرياضية. وفي حال كانت بطاريتها مشحونة بالكامل، يمكنها اجتياز مسافة تصل لغاية 50 كلم (دورة القيادة الأوروبية الجديدة) على الطاقة الكهربائية فحسب. بالتطرّق إلى الهيكل، تشمل مهارة نسخة القمة من "باناميرا" المزودة بنظام دفع مختلط مع قابس قدرة الانعطاف الديناميكي لسيارة رياضية وراحة سيارة صالون فاخرة. هذا وتوضح بورشه من خلال "باناميرا توربو إس إي-هايبريد" أنّ الدفع الكهربائي عنصر رئيسي في التطوير المتواصل لذروة الأداء الرياضي.

"باناميرا إكسكيوتيف": طراز جديد للصين حصرياً

تحتفل "باناميرا إكسكيوتيف" Panamera Executive بتقديمها العالمي الأوّل. وستُخصّص سيارة الصالون الرياضية الجديدة هذه، ذات الدفع الخلفي وقاعدة العجلات الأطول (بزيادة 150 ملم)، للسوق الصيني حصرياً، حيث ستُطرح في شهر أكتوبر 2017. وتتيح "باناميرا إكسكيوتيف"، المُزوَّدة بمحرك V6 توربو سعة ثلاثة ليترات (330 حصاناً/243 كيلوواط)، للعملاء الصينيين الدخول إلى عالم "باناميرا" ذات قاعدة العجلات الطويلة من خلال نسخة ذات ثمن مغرٍ.

طرازات بورشه "911 جي تي إس" الجديدة: قوة رياضية أكبر

أضافت بورشه فصلاً آخر إلى تاريخ سيارة "جي تي إس" الرياضية يستهوي عملاء 911 الراغبين بالقوة بشكل خاص. بناءً لذلك، طرحت الشركة خمسة طرازات جديدة، أربعة منها كوبيه وكابريوليه بدفع خلفي أو رباعي، بالإضافة إلى "911 تارغا 4 جي تي إس" 911 Targa 4 GTS.

تتشارك الطرازات الخمسة بمحرك مُطوّر يولد 450 حصاناً (331 كيلوواط)، بالإضافة إلى الجسم الأعرض لنسخة الدفع الرباعي من 911 وهيكل رياضي مع "نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق" PASM ومقصورة ذات تصميم خاص. طوّرت بورشه لمحرك الست أسطوانات مسطّحة سعة ثلاثة ليترات شاحنيْ توربو جديديْن رفعا قوته بمقدار 30 حصاناً (22 كيلوواط) مقارنة بمحرك نسخات "911 كاريرا إس" 911 Carrera S و"911 تارغا إس" 911 Targa S. بالانتقال إلى الجسم الخارجي، حظيت طرازات "جي تي إس" بعاكس هواء أمامي متدنٍ وعاكس هواء خلفي يمتدّ إلى ارتفاع أعلى بهدف خفض قوى الرفع على المحوريْن الأمامي والخلفي مقارنة بطرازات "كاريرا إس". وتتمحور الإطلالة الفريدة للطرازات الجديدة حول عناصر تصميم سوداء وأحرف "GTS" سوداء على البابيْن، بالإضافة إلى عجلات قياس 20 بوصة ذات قفل وسطي مطلية باللون الأسود.

بورشه في الصين: نمو متواصل

تحقق بورشه نجاحاً مضطرداً في الصين. فقد سلّم صانع السيارات الرياضية إلى ذلك السوق 65,246 سيارة عام 2016، ما يُمثّل زيادة نسبتها 12 بالمئة عن العام السابق. هذا الواقع جعل من الصين أقوى سوق فردي لبورشه للعام الثاني على التوالي. بالتطرّق إلى التفاصيل، ترسّخت أسطورة 911 في الصين مع نمو عدد السيارات المُسلَّمة منها للعام الثاني على التوالي، وذلك بنسبة 11 بالمئة مقارنة بالسنة الماضية. أما بالنسبة إلى طرازيْ "718 بوكستر" 718 Boxster و"718 كايمن" 718 Cayman الجديديْن بالكامل، فقد عزّزا مجدداً موقع بورشه كصانع سيارات رياضية أصيلة. ويشير تخطّي عدد السيارات المُسلّمة منهما حاجز الـ 1,300، إلى الحماس الكبير الذي استقبل به العملاء الصينيون اليافعون هذيْن الطرازيْن الرياضيين المُزوّديْن بمحرك مسطح من أربع أسطوانات مع شاحن توربو. كما تألق العام 2016 بتقديم الجيل الجديد من "باناميرا" Panamera، الذي يجمع بين أداء سيارة رياضية وراحة صالون فاخرة بشكل مثالي. بالإضافة إلى ذلك، حققت "بورشه الصين" نجاحاً كبيراً ضمن فئة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات، نَمت بموجبه مبيعات طرازيْ "مَكان" Macan و"كاين" Cayenne بشكل لافت. في هذا السياق، تمّ تسليم ما يزيد عن 34,000 سيارة من طراز "مَكان" الرياضي، بزيادة لافتة تخطّت نسبتها 22 بالمئة مقارنة بالعام الفائت، ما رسّخ مكانتها كأفضل سيارة بورشه مبيعاً. أما بالنسبة إلى "كاين"، فارتفعت مبيعاتها بنسبة 5.5 بالمئة تقريباً مقارنة بالعام الفائت.  

جديد: "نادي بورشه الصين" و"بورشه لرياضة السيارات في آسيا والباسيفيك"

يواصل صانع السيارات الرياضية تطوير علامته التجارية في السوق الآسيوي عبر إنشاء "نادي بورشه الصين" – جرى إطلاقه في معرض شانغهاي للسيارات 2017 – الذي سيكون من مسؤولية "بورشه الصين". سيجمع النادي الجديد الجمعيات الإقليمية الحالية، التي تضمّ في الوقت الراهن ما يزيد عن 250 عضواً، تحت مظلة واحدة. وتوفّر العضوية في النادي فوائد عدّة للمنتسبين، من ضمنها الولوج إلى مُجتمعات وفعاليات بورشه العالمية، بالإضافة إلى عروض حصرية وفعاليات رياضية، مرتبطة مثلاً ببطولة "كاريرا كاب آسيا".

ترتبط رياضة السيارات لدى بورشه بشكل وثيق بعملية تطوير سيارات الإنتاج التجاري. في هذا السياق، تجتذب بطولة بورشه "كاريرا كاب آسيا" أحادية الطرازات الفرق والمشاهدين منذ خمسة عشر عاماً ولغاية اليوم. وفي موسم العام 2016، حضر ما يزيد عن نصف مليون مشاهد إلى الحلبات للاستمتاع بها، وتابع مجرياتها على التلفزيون 1.5 ملايين مشاهد عبر أكثر من 135 دولة – يُتوَقَّع أن ينطلق في بطولة هذا العام 25 سائقاً من عشر دول. وستدعم بورشه هذه البطولة وتُشجّعها عبر إنشاء "بورشه لرياضة السيارات في آسيا والباسيفيك"، التي ستُعزّز أيضاً الحماس المتنامي لسباقات "جي تي" GT في منطقة آسيا.

في الوقت الحالي، يتمّ تشييد أوّل "مركز بورشه لتجربة القيادة" في آسيا بجوار حلبة الفورمولا واحد (حلبة شانغهاي الدولية) – في منطقة اختبارات حصرية للعملاء – التي تُقام عليها سباقات عدّة من ضمنها "بطولة العالم للتحمّل التابعة للاتحاد الدولي لرياضة السيارات" FIA WEC. وسيكون المركز الجديد في شانغهاي مستقبلاً نقطة تواصل بين المصنع وعملاء رياضة السيارات الذي يمتلكون سيارات "جي تي" GT. وسيتمّ افتتاح المرفق الذي تبلغ مساحته 100,000 متر مربع – يتضمّن حلبة اختبارات وحلبة وعرة وغرف تدريب – في ربيع العام 2018.  

next item
التقديم الآسيوي الأوّل في شانغهاي: "سبورت توريزمو" توسّع نطاق عائلة باناميرا